مهارات حياتية

مهارات الإلقاء الجيد

كانت  مهارات الإلقاء الجيد أحد الفنون التي يحب القدماء تعلمها وتطويرها حيث قام أرسطو بتأليف الكتاب الأول الذي يتحدث عن هذا العلم وعن فنونه وطريقة تعلمه، وفي ما مضى من الأزمان كان الخطيب يمتلك بعض المهارات التي تساعده على لفت انتباه المخاطبين من عامة القوم، لأن الخطابة هي فن يخاطب القلب والعقل عن طريق الأذن والعين ولذلك يعرف بأنه القدرة على الإقناع والإستمالة من خلال إيصال عدد من الأفكار والمفاهيم للمستمعين من خلال الأساليب المؤثرة والبليغة، والإلقاء هو مخاطبة المتكلم للمستمعين ببعض العبارات والجمل المنثورة بهدف إقناعهم واستمالة مشاعرهم لفكرة معينة يريدها المتكلم.

 

خطباء الإلقاء الجيد:

هناك عدد من الخطباء الذين اشتهروا في التاريخ بامتلاكهم مهارات متفردة ومتميزة في الإلقاء والخطابة ومنهم:

طارق السويدان: والذي قام بتأليف كتاب بعنوان “فن الإلقاء” وذكر عدداً من العوامل التي تجعل الشخص صاحب موهبة في الخطابة المتفردة ومنها ما يلي:

الثقة بالنفس: وهي أحد العوامل التي يجب على الخطيب أن يمتلكها ليصبح مميزاً ويتمكن من إيصال أفكاره الخاصة إلى المستمعين، ويجب أن تطفو هذه الثقة على السطح من خلال الأقوال والأفعال التي تدل على ثقة الخطيب بنفسه.

التصرف على السجية: دون اصطناع أو تقليد أو مبالغة في أي شيء، حتى يصدق المستمعون ما يقوله الخطيب.

 

بيترج دين: عندما تحدث بيترج عن فن الإلقاء ومهاراته ذكر عدداً من الجوانب التي تجعل من المتحدث خطيباً رائعاً ومن هذه الأمور ما يأتي:

تعبير الوجه: بأن يكون الوجه مسترخياً وأن تكون تعابير الوجه متناسبة مع العبارات والجمل التي يقولها الخطيب.

الأتصال بالعينين: وهو تواصل الخطيب بعينه مع المستمعين بنظرات ثابتة لا تقل كل نظرة منها عن ثانيتين أو ثلاثة.

 

مهارات الإلقاء الجيد عند الغامدي : يرى بأن الإخلاص من الأشياء المهمة التي تتسبب في نجاح الخطيب وقصده لله تعالى من أفعاله وأقواله وخطاباته، بالإضافة إلى القيم والمفاهيم التي يجب أن يمتلكها الخطيب وتكون مشابهة لتلك القيم والمفاهيم التي يمتلكها الجمهور.

 

نيدو كوبين: يرى أن الإلقاء الجيد يحتاج إلى عدد من المهارات التي تميز الخطيب وتجعله مؤثراً ومن ذلك: تكرار العبارات والجمل من أجل تثبيت وإيصال المعاني، بالإضافة إلى تطبيق المفاهيم الرئيسية ومشاركة الجمهور في الخطابات لأجل عملية إلقاء ناجحة جدا.

 

ما هي مهارات الإلقاء الجيد من وجهة نظرك:

بالنهاية فجميع المعلومات السابقة تم أخذها من أشهر رجال الخطابة والإلقاء ولكن هنالك الكثير من النصائح التي لم تُذكر في هذه المقالة، ولهذا يسرنا عزيزي الزائر أن ترسل لنا رأيك في أهم المهارات التي يمكن للفرد اكتسابها من أجل إلقاء جيد.

حسان أبو الرٌّب

من مواليد مدينة جِنين في فلسطين المحتلة، حصلت على شهادة البكالوريوس من الجامعة العربية الأمريكية عام 2012 في تخصص تكنولوجيا الوسائط المتعددة.


على الصعيد المهني، أعمل في مجال برمجة وتطوير المواقع الإلكترونية، عملت كموظف بشركة خاصة لغاية عام 2017 بعد ذلك انتقلت إلى العمل الحر، وأما المزج بينهما فقد أكسبني العديد من المهارات العملية في العديد من المجالات،


أما على الصعيد الشخصي، فأنا متزوج، أعتبر نفسي مواطن صالح، حر، ملتزم، أحب النباتات وأرتبط بها وبالذات نبات الصبار، فلدي مجموعة كبيرة ومنوعة منه، أحب التنزه خارجاً وخصوصاً بأن معظم وقت عملي من البيت، كما أحب السفر وأحاول دائماً أن أخطط مع زوجتي لسفرة هنا وهناك.


أعمل على عدة مواقع منها: " مدونة حسان الشخصية " و " موقع سبعات " و " مدونة بليسك " و " موقع صراحة " و " عداد كأس العالم 2022 " وغيره من المواقع.


نصيحتي :: الوقت هو أثمن شيء بالحياة ... استغله بالطريقه الصحيحة

والمناسبة.