تطوير وإشهار المواقع

ما علاقة جوجل بلص بالسيو وترتيب الموقع ( Google Plus & SEO )

إليكم مقالتي لهذا اليوم عن شبكة التواصل الإجتماعي جوجل بلص وعلاقتها بالسيو، وما الدور التي تلعبه في تحسين الأرشفة وترتيب الموقع في محركات البحث وخصوصاً في محرك البحث جوجل، مع بعض النصائح لاستغلال تلك الشبكة للحصول على النتائج المرجوة.

قد تكون من المتواجدين بصفة دائمة على شبكة الإنترنت، ربما أنك من أحد هواة/كارهي إستخدام جوجل بلص، ولكن من الجانب الآخر فإن جوجل هي أحد اللاعبين الرئيسيين في مجال محركات البحث على الإنترنت. حيث تضع جوجل بلص نفسها بمنأى عن باقي شبكات التواصل الإجتماعي مثل (فيسبوك، تويتر) عن طريق المزيد من التأكيد على تحسين محركات البحث (SEO (Search Engine Optimization. العديد من نتائج البحث التي تنتمي لجوجل بلص تحتل مواقع متقدمة داخل مراتب البحث في جوجل، وهذا لأنها أحد عناصر شبكة جوجل الضخمة.

 

ما علاقة جوجل بلص بالسيو وترتيب المواقع ؟

جوجل بلص أم فيسبوك أم الشبكات الأخرى ؟

إن جميع المواقع الاجتماعية تلعب دور رئيسي في جلب الزوار للمواقع، فكلما زاد متابعين حساباتك الاجتماعية زادت فرصة دخول الزائر إلى موقعك من خلال النقر على إحدى الروابط المنشورة في الحساب أو الصفحة الخاصة بالموقع، لكن ما يميز جوجل بلص عن غيرها، هو تأثيرها على محركات البحث، خصوصاً محرك البحث جوجل، فنجاحك وانتشارك في شبكة جوجل بلص يعني حصول تقدم وتحسن في ترتيب موقعك في محرك البحث جوجل. وهذه ميزة لا تقدمها باقي الشبكات الأخرى والتي تلعب دور رئيسي في زيادة عدد الزوار الموقع.

 

إليك مجموعة من النصائح لاستغلال حساباتك وصفحاتك في الشبكة الاجتماعية جوجل بلص

1) كن على رأس الملف الشخصي الخاص بك Profile وقم بنشر الروابط

فمن خلال تضمين الروابط بشكل مباشر إلى صفحة الملف الشخصي الخاص بك، يمكنك زيادة معدل زيارة الموقع الخاص بك مع كل نقرة زر يقوم بها المستخدمون على الروابط الخاصة بك. كلما زادت نقرات المستخدمين أو نشرهم Share أو +1 للرابط الخاص بك، كلما زاد ترتيب الرابط الخاص بك في مراتب البحث الخاصة بجوجل. لأن ذلك سيرسل إشارات أكثر باهمية المحتوى الموجود. بإمكانك إستخدام ملفك الشخصي على جوجل بلص ومشاركاتك لتوصيل الروابط إلى المزيد من المستخدمين، وبناءً عليه يمكنك أن تلحظ زيادة ملموسة في صحة ومصداقية الروابط نفسها.

 

2) تحكم في مشاركاتك بعد أن تقوم بنشرها من خلال جوجل بلص

لديك الصلاحيات لإعادة تحرير المشاركات حتى بعد أن تقوم بنشرها بالفعل. وهذا تناقض صريح مع باقي شبكات التواصل الإجتماعي الأخرى مثل (تويتر ولينكد إن وغيرها) حيث تكون القدرة على تعديل وتحرير مشاركاتك أكثر تقييداً. وهذا الأمر هام في حالة أن المنشور أصبح أكثر إنتشاراً وأردت أن تقوم ببعض التحديثات عليه أو تضيف بعض الوسائط إليه قبل أن ينتشر إنتشاراً كاملاً.

 

3) تأكد تماماً أن أول كلمة في مشاركاتك هامة جداً

إن أول جملة تسجلها في مشاركاتك من خلال جوجل بلص هي جزء من وسم العنوان Title tag، تأكد من احتواء المشاركة المكتوبة على الكلمات المفتاحية الصحيحة الخاصة بالموضوع، ذلك سيرفع من ترتيبه في محرك البحث جوجل.

 

4) قم بنشر المحتوى الخاص بك على جوجل بلص لزيادة سرعة الارشفة

المحتويات التي يتم مشاركتها من خلال جوجل بلص يتم إضافتها إلى البحث الخاص بمحرك جوجل (أو فهرستها) بشكل أكثر سرعة من تواجدها على الشبكات الإجتماعية الأخرى.

 

5) لا تستسلم وتيأس عندما تقوم بالتعامل مع جوجل بلص

بالتأكيد فإن جوجل بلص هي ليست الأكثر إنتشاراً بين وسائل التواصل الإجتماعي في الوقت الحالي، ولكنها مازالت تتقدم وتنمو بشكل متزايد حتى باتت تحتل الآن المرتبة الثالثة من حيث الشعبية بين شبكات ومواقع التواصل الإجتماعي بعد موقعي (فيسبوك وتويتر) وربما كان لاسم جوجل القوة الأكبر يدعم نجاح الشبكة في عالم الأعمال. وبإمكانك إنتهاز تلك الفرصة لتكون من أوائل المتكيفين والرواد في هذا الحقل قبل أن يهرع آخرون بكثافة إلى هذا المجال. إنه مجرد إستثمار صغير من خلال الوقت والمجهود المبذول في مقابل نتائج ملموسة وواضحة مستقبلاً على عملك.

 

الكثير من أصحاب المواقع لا يعطون أية أهمية لجوجل بلص وهذا خطأ شائع فهو له مكانة مميزة عند مختصي السيو لإنه يعد أحد أسباب الانتشار والنجاح. لا تنسى بأن تقوم بربط الموقع بصفحة جوجل بلص وتأكيد الرابط ( Website Link ) وذلك من أجل إثبات ملكيته، ذلك وبكل تأكيد سيساهم بإثبات ملكية كل ما هو جديد على الموقع، أيضاً فإن ذلك له أهمية كبيرة بتحديد المحتوى المسروق خصوصاً عند قيام أحد بنسخ المحتويات من موقعك، بذلك فإن جوجل يمكنها تمييز المحتوى الأصلي الخاص بك، والمحتوى المسروق لمعاقبته وتخفيض ترتيبه في محرك البحث. وربما إخفاءه تماماً من الظهور في النتائج.

حسان أبو الرٌّب

من مواليد مدينة جِنين في فلسطين المحتلة، حصلت على شهادة البكالوريوس من الجامعة العربية الأمريكية عام 2012 في تخصص تكنولوجيا الوسائط المتعددة.


على الصعيد المهني، أعمل في مجال برمجة وتطوير المواقع الإلكترونية، عملت كموظف بشركة خاصة لغاية عام 2017 بعد ذلك انتقلت إلى العمل الحر، وأما المزج بينهما فقد أكسبني العديد من المهارات العملية في العديد من المجالات،


أما على الصعيد الشخصي، فأنا متزوج، أعتبر نفسي مواطن صالح، حر، ملتزم، أحب النباتات وأرتبط بها وبالذات نبات الصبار، فلدي مجموعة كبيرة ومنوعة منه، أحب التنزه خارجاً وخصوصاً بأن معظم وقت عملي من البيت، كما أحب السفر وأحاول دائماً أن أخطط مع زوجتي لسفرة هنا وهناك.


أعمل على عدة مواقع منها: " مدونة حسان الشخصية " و " موقع سبعات " و " مدونة بليسك " و " موقع صراحة " و " عداد كأس العالم 2022 " وغيره من المواقع.


نصيحتي :: الوقت هو أثمن شيء بالحياة ... استغله بالطريقه الصحيحة

والمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *