انتشار أوسع وتواصل أكبر

يصل عدد أبناء مهنتك في المحاماة إلى الآلاف في البلد الواحدة، ستجد أن بعضهم ذائع السيط وآخرون يشعرون بالمعاناة في التسويق لأنفسهم، إذ أن هناك العديد من الأسباب التي تُساهم بشكل كبير في شهرة المحامين وشركات المحاماة والقانونيين، ويُمكننا أن نقول في عبارة صريحة أن العامل الرئيسي يتمثل في عمل خطة تسويقية ناجحة ومتطورة للوصول إلى أكبر عدد من العملاء والزبائن.

المكاتب القانونية المحترفة هي التي تنشئ لها مواقع إلكترونية متطورة لتقديم الاستشارات القانونية وخلق وجود على أرض الواقع وسط العملاء، بحيث أن تُلبي احتياجات العميل وتذهب إليه ولا تنتظره أن يبذل المزيد من الجهد للوصول إليك.

فوائد الموقع الإلكتروني للمحامين

لم يعد تخرجك من كلية الحقوق دافع أساسي وحده للعمل مباشرة في مجال المحاماة، وإذا نظرت حولك ستجد آلاف المحامين ولكن منهم من له قاعدة كبيرة من الزبائن؟!.. الأمر يرجع إلى التسويق الناجح في المرتبة الأولى.

يُمكنك أن تعتبر الموقع الإلكتروني بطاقة تعريفية لك كمحامي تتحدث فيها عن خبراتك والقضايا الناجحة التي عملت عليها، وتُفصل طبيعة خدمتك للزبائن.

والكثير من العملاء يُفضلون البحث عن السيرة الذاتية للمحامي في محركات البحث قبل الذهاب إليه من أجل إلمام أكبر قدر ممكن من المعلومات، وهو ما يوفره لك موقعك الإلكتروني.

تطوير مواقع المحامين

  • موقع يعرض السيرة الذاتية للمحامي بشكل منظم وجذاب.
  • أو يعرض معلومات مكتب المحاماة وسيرة المكتب وانجازاته.
  • برمجة وتطوير مدونة قانونية لكتابة المواضيع والأخبار القانونية وجذب انتباه الزوار.
  • إنشاء مكتبة قانونية لنشر المواد القانونية فيها بشكل ديناميكي.
  • لوحة تحكم سهلة الإستخدام لإضافة المواد وتحديث الموقع بكل يسر وسهولة.
  • توافقية عالية مع محركات البحث عبر مراعاة تقنيات ” السيو ” الحديثة.
  • موقع متجاوب قابل للتصفح من جميع الأجهزة بما فيها أجهزة التابلت والأجهزة المحمولة.
  • معرض للصور، الفيديو، بعدد تصنيفات وعناصر غير نهائي.
  • صفحات منوعة حسب الطلب، مثل صفحة الإتصال بنا وغيرها.