تطوير وإشهار المواقع

إرشادات الإنضمام إلى خدمة أخبار جوجل – Google news

في الموضوع السابق تحدثت عن ماهية خدمة أخبار جوجل جوجل نيوز – وكيف يتم الإشتراك بها، إلا أنني أعود إليكم اليوم من أجل شرح أهم الإرشادات التي يجب عليكم الأخذ بها من أجل ضمان قبول موقعكم في الخدمة. بحيث يتم تقسيم الإرشادات تلك وحسب شركة جوجل إلى ثلاثة أقسام.

 

إرشادات الإنضمام إلى خدمة أخبار جوجل – Google news

أولاً: إرشادات الأخبار العامة

1- محتوى الخبر : يجب أن يتضمن الخبر تقارير إخبارية في الوقت المناسب، وأن تكون الأخبار مهمة ومثيرة للناس في نفس الوقت، وأن لا يتضمن محتوى الخبر إعلانات الوظائف أو المقالات المعلوماتية أو الإرشادية أو المقالات الترويجية للخدمات، وأن لا تكون ذات محتوى معلومات صارم، كحالة الطقس وأسعار الأسهم والعملات.

2- المعايير الصحفية: بأن تكون الأخبار أصلية، غير منسوخة أو مجمعة من مواقع أخرى، فإن احتوى موقعك على أخبار أصلية وأخرى مجمعة ينصح بالفصل بينها عبر استخدام ملف Robots.txt والذي من خلاله يمكن السماح لعناكب أخبار جوجل بدون أماكن معينة وأخرى يمنع الدخول إليها.

3- السلطة والنفوذ: أكتب فقط عن ما تعرف، بحيث أن أغلب المواقع الإخبارية يظهر نفوذها بنوعية أخبار معينة.

4- المسؤولية: أن يحتوى الخبر على معلومات المؤلف، وطرق التواصل معه سواء المواقع الاجتماعية أو البريد الإلكتروني وعناوين التواصل الأخرى.

5- سهولة القراءة: أن تكون المقالات مكتوبة بشكل واضح وخالي من الاخطاء الإملائية والنحوية والحد من استخدام الكثير من الإعلانات والفيديوهات ذات التشغيل التلقائي والاعلانات المنبثقة حتى يسهل على الزائر قراءة الموضوع والتركيز فيه من دون أي مشتتات أخرى.

 

ثانياُ: إرشادات الأخبار التقنية

1- عناوين URL: بحيث يرجى التأكد بأن العناوين فريدة من نوعها وثابتة لا يتم تغييرها.

2- روابط الأخبار: يقوم عنكبوت أو زاحف جوجل بالولوج إلى الموقع وفحص الصفحة ليقوم بالدخول إلى عناوين الأخبار التي تكون بالعادة مجموعة من الكلمات الأساسية للخبر،بحيث يتعذر عليه فحص ملفات الجافاسكربت، أو ارتباطات الرسوم، أو الارتباطات الموجودة في Iframe.

3- تنسيق الأخبار: لا يمكن لعنكبوت جوجل نيوز أن يقوم بالبحث في ملفات PDF أو Javascript أو أي نوعيات أخر خلاف HTML.

4- Robots.txt: يجب التأكد من تمكين عناكب جوجل من الزحف والدخول إلى الموقع من أجل تمكينهم من فهرسة المواضيع والاطلاع عليها.

5- محتوى الوسائط المتعددة: لا يمكن لجوجل أن تقوم بتضمين ملفات الصور أو الوسائط المتعددة في خدمة أخبار جوجل، لكن يمكن لعناكبها الزحف إلى الصفحات التي تحتوى على أخبار ونصوص يتضمن جزء فيها فيديوهات مثل يوتيوب فيديو وغيرها وتضمينها في خدمة أخبار جوجل.

 

ثالثاً: إرشادات جودة الأخبار

1- خبر حقيقي : خدمة أخبار جوجل نيوز ليست بالخدمة التسويقية، ذلك يعني بأنه يجب عليك عدم الخلط بين الأخبار الجدية، الحقيقة، والمهمة، وبين الأخبار الترويجية التي يتم نشرها بشكل أساسي من أجل الترويج لمنتج معين، مؤسسة، شركة، أو موقع آخر، لذلك يجب عليك الانتباه والتأكد من محتوى الخبر حتى لا يعرضه للحذف من الخدمة، أو يعرض موقعك بالكامل إلى الطرد من أخبار جوجل.

2- سهولة الاستخدام: قم بجعل المستخدم سعيد لتصفح موقعك، اجعله جذاباً، ذو تصميم لطيف، مناسب لعين الزائر، وأن يكون الموقع سريع التحميل، كذلك لا تقم بإعادة توجيه المستخدمين عند الدخول غلى الصفحات لصفحات أخرى. بمعنى آخر تجنب خداع الزوار.

3- ميتا تاج : تأكد من الكتابة الصحيحة لكل Meta Description و Meta Keywords وأن يكون عدد الكلمات مناسباً لمعيايير محرك البحث جوجل.

هذه جميع إرشادات جوجل لضمان إنضمام موقع إلى خدمة النشر ” أخبار جوجل ” … الإلتزام بهذه التعليمات يساهم أيضاً بمنع طرد موقعك من هذه الخدمة أو تعرض أحد الأخبار إلى الحذف من مركز أخبار جوجل

حسان أبو الرٌّب

من مواليد مدينة جِنين في فلسطين المحتلة، حصلت على شهادة البكالوريوس من الجامعة العربية الأمريكية عام 2012 في تخصص تكنولوجيا الوسائط المتعددة.


على الصعيد المهني، أعمل في مجال برمجة وتطوير المواقع الإلكترونية، عملت كموظف بشركة خاصة لغاية عام 2017 بعد ذلك انتقلت إلى العمل الحر، وأما المزج بينهما فقد أكسبني العديد من المهارات العملية في العديد من المجالات،


أما على الصعيد الشخصي، فأنا متزوج، أعتبر نفسي مواطن صالح، حر، ملتزم، أحب النباتات وأرتبط بها وبالذات نبات الصبار، فلدي مجموعة كبيرة ومنوعة منه، أحب التنزه خارجاً وخصوصاً بأن معظم وقت عملي من البيت، كما أحب السفر وأحاول دائماً أن أخطط مع زوجتي لسفرة هنا وهناك.


أعمل على عدة مواقع منها: " مدونة حسان الشخصية " و " موقع سبعات " و " مدونة بليسك " و " موقع صراحة " و " عداد كأس العالم 2022 " وغيره من المواقع.


نصيحتي :: الوقت هو أثمن شيء بالحياة ... استغله بالطريقه الصحيحة

والمناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *